Home / الرئيسية / الأغلبية الحكومية تقر بأن احتجاجات الريف “حق”

الأغلبية الحكومية تقر بأن احتجاجات الريف “حق”

أكدت الأغلبية الحكومية التي يترأسها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على أن الاحتجاجات التي تعرفها منطقة الريف تعبير عن المطالب الاجتماعية المشروعة وفق المقتضيات القانونية الجاري بها العمل، في الوقت الذي نحت الحكومة، التي يترأسها العثماني نفسه، وتقودها ذات الأحزاب، في اتجاه شن حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات من المعتقلين، أبرزهم ناصر الزفزافي، القائد الميداني للحراك.
وقال بلاغ للأغلبية، صدر اليوم الخميس، عقب اجتماع أحزاب الأغلبية، مساء أمس الاربعاء برئاسة العثماني، إن هذا الاحتجاج الذي يجري بالريف “حق”. هذا في الوقت الذي تم فيه منع العديد من المسيرات بعدد من المدن، فيما ووجه بعضها بعنف في الشوارع، خلال الأيام الثلاثة الماضية.
واعتبرت أحزاب الأغلبية أنه “من واجب الجميع صيانة ممارسة هذا الحق في الاحتجاج من أي إخلال أو شطط، والعمل على تعزيز نهج الحوار واحتضان تطلعات المواطنين والمواطنات في الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية. في حين أشارت عدة تقارير عن الكثير من الوقفات الإحتجاجية التي تم منعها بالحسيمة وغيرها، وقوبل معظمها بتدخلات أمنية عنيفة في بعض الأحيان.

Check Also

جماعة “الجْبَابْرَى” والحقيقة الصُّغْرَى

مصطفى منيغ للمملكة المغربية في قُراها ما لا نستطيع وصفه وتدوينه  مهما خصصنا لذلك جيشاً ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *