Home / الرئيسية / يبقى المستبدون مجرمين .. وأغبياء .. إلى أن يقصمهم الله عز وجل .. عبد الله لمين

يبقى المستبدون مجرمين .. وأغبياء .. إلى أن يقصمهم الله عز وجل .. عبد الله لمين

يبدو أن هناك اتجاها واضحا لتصفية كل من في قلبه ذرة كرامة أو حرص على هذا الوطن .. هناك اتجاه ممنهج لاقصاء الكفاءات في كل الميادين .. وتقديم “الدمى” المستعدين “لكل شيء” من إجل إرضاء من “أفسح” لهم الطريق نحو المناصب .. لا يقتصر الأمر على ال 140 إطارا من العدل والإحسان الذين تم اعفاؤهم .. فهناك المئات من الأطر الكفأة التي تهمش وتهمل وتقتل قتلا مهنيا ممنهجا في كل الوزارات والمؤسسات العمومية .. وهناك اتجاه ممنهج للضرب بيد من حديد على كل ذي إرادة حرة يرفع صوته في وجه الاستبداد .. يتضح ذلك في الأحكام القاسية التي تصدر في حق نشطاء الريف .. المخطط يقضي بأن يقبع هؤلاء الأحرار الكرام سنوات طويلة في السجون .. فيغادروا السجون شيوخا مثقلين بالأمراض فاقدين للأمل ليستقبلهم جيل لا يعرفهم فيلقوا نفس مصير عدد من المقاومين للاستعمار والمعارضين للمخزن الذين عادوا من المنافي ليجدوا “وطنا آخر لا يعرفهم ولا يعرفونه” ..
أما عموم الشعب فالمخدرات و”الكليبات” والمسلسلات والمباريات فكفيلة ب”تبنيجه” ..
يبدو كل ذلك كيدا متينا .. لكن كيد الله عز وجل أمتن وأقوى وأمضى .. فلا أحد من المستبدين في هذا الوطن يملك أن يتحكم في أعضاء جسده بله أن يتحكم في مصير وطن ..
وسيبقى المستبدون مجرمين .. وأغبياء .. إلى أن يقصمهم الله عز وجل ..

Check Also

“نور الدين أمين” يتحف الجماهير بكلية الشريعة ايت ملول

اختتم مكتب تعاضدية كلية الشريعة معية الجماهير الطلابية بأيت ملول يومه السبت 28 أبريل 2018 ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *