Home / غير مصنف / الجمعية الوطنية لحقوق الانسان تستنكر استهداف رئيسها محمد رشيد الشريعي

الجمعية الوطنية لحقوق الانسان تستنكر استهداف رئيسها محمد رشيد الشريعي

اتهم المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، وكيل الملك بأسفي بالتستر وعدم اتخاذ أية إجراءات في العديد من الملفات التي تورط فيها المفسدون الذين يستغلون مواقعهم وأموالهم، والتي بقيت في الأرشيف لدى النيابة العامة بأسفي.

المكتب التنفيذي الذي اجتمع بشكل طارئ لمناقشة وضعية حقوق الانسان بالمغرب، والتي وصفها بالردة والتراجع الخطيرين، مست نشطاء حقوق الإنسان عامة ومناضلي الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان خاصة؛ من قبيل حَبْك المناورات ضدهم وأحيانا طبخ ملفات تُذكِّر بالعهد البائد. ولعل ما تعرض ويتعرض له باستمرار رئيس الجمعية الوطنية محمد رشيد الشريعي مؤخرا بعد تبني الجمعية سواء وطنيا أو بمعظم جهات المغرب وخاصة جهة مراكش-أسفي، لملفات الفساد ومناهضة مرتكبي هذه الجرائم والمتعلقة بنهب المال العام أو التحرش الجنسي والاغتصاب أو الشطط في استعمال السلطة من طرف رموز الفساد بالجهة الذين عملت الجمعية على فضحهم إعلاميا وقضائيا لدى النيابة العامة بأسفي؛ دليل على الرغبة في محاربة مناضليها عبر اللجوء مؤخرا إلى وسائل من طرف المفسدين لتشويه صورتها والمساس بمصداقية أعضائها وبالأخص رئيسها الوطني محمد رشيد الشريعي

وقد عبر مكتب المنظمة الحقوقية عن تضامنه اللامشروط مع الرئيس الوطني للجمعية الوطنية للدفاع بالمغرب محمد رشيد الشريعي، ومع جميع مناضلي الجمعية بمختلف فروعها، مُعلنا اتخاذه العديد من الإجراءات والأشكال النضالية سيعلن عليها في الوقت المناسب، وداعيا جميع الفروع إلى اتخاذ مبادرات نضالية بهذا الصدد.

Check Also

مجلس “جطو”: موظفو “الخارجية” يتهربون من التصريح بممتلكاتهم.. وينتقد “تجاهل” الحكومة

ذكر المجلس الأعلى للحسابات، في تقريره السنوي، الذي صدر أخيرا، أنه تم إيداع، خلال سنة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *