Home / الرئيسية / مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في دوما السورية

مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في دوما السورية

دخل مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية إلى مدينة دوما السورية حيث وقع هجوم يشتبه بأنه كان كيمياويا، حسبما أفاد التلفزيون السوري الرسمي.

وكانت روسيا قد أعلنت أن المفتشين سيسمح لهم بالدخول إلى دوما يوم الأربعاء.

وكان الفريق قد وصل إلى سوريا السبت، لكنه منع من الوصول إلى دوما.

وتنفي سوريا وحليفتها روسيا أي مسؤولية لهما عن الهجوم، وتدعي روسيا أنه “مدبر”.

ويقول نشطاء على الأرض في سوريا إن الهجوم أودى بحياة أكثر من 40 شخصا، وأصاب مئات آخرين كانوا يختبئون في مخابئ تحت الأرض في المدينة خوفا من القنابل.

وتشير لقطات فيديو، وشهادات شهود عيان إلى أن الغاز تسرب إلى المخابئ، وأدى إلى خنق الضحايا.

وردا على الهجوم شنت الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا غارات عسكرية على منشآت قيل إنها لأسلحة كيمياوية سورية.

وكانت روسيا وسوريا قد قالتا إن هناك “قضايا أمنية يجب التعامل معها” قبل السماح للمفتشين بدخول موقع الهجوم المشتبه به، بحسب ما قاله أحمد أوزومجو، المدير العام للمنظمة.

وعرضت سوريا على المفتشين مقابلة 22 شاهد عيان قالوا إنهم كانوا في مكان الهجوم وإنهم يمكن أن يحضروا إلى دمشق لمقابلتهم.

ومع وصول المفتشين إلى الموقع، يكون قد مر على حدوث الهجوم 10 أيام. ويتوقع أن يجمع المفتشون عينات من التربة وبعض العينات الأخرى التي تساعدهم في تحديد أي مادة كيمياوية استخدمت في الهجوم.

وكان السفير الأمريكي في هولندا، كينيث وورد، قد أعرب في اجتماع منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في لاهاي يوم الاثنين عن مخاوف من أن تكون القوات الروسية قد عبثت بالموقع خلال فترة تأخير المفتشين، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز للأنباء.

ونفى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أي تدخل أو تلاعب بالأدلة، قائلا في مقابلة مع بي بي سي: “أؤكد أن روسيا لم تعبث بالموقع”.

وأضاف أن الأدلة التي قدمها الغرب عن الهجوم الكيمياوي “تعتمد على تقارير إعلامية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي”، وأنها “عمل مدبر”.

Check Also

“نور الدين أمين” يتحف الجماهير بكلية الشريعة ايت ملول

اختتم مكتب تعاضدية كلية الشريعة معية الجماهير الطلابية بأيت ملول يومه السبت 28 أبريل 2018 ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *